الثلاثاء ١٥ ذي القعدة ١٤٤١ هـ المعادل لـ ٧ يوليو/ حزيران ٢٠٢٠ م

المنصور الهاشمي الخراساني

* تمّ إطلاق قسم «الدروس» الشامل لدروس العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى المرتكزة على القرآن والسنّة. * تمّ نشر الترجمة العربية لكتاب «العودة إلى الإسلام» أثر العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى.
loading
المنصور الهاشمي الخراساني
المنصور الهاشمي الخراساني
المنصور الهاشمي الخراساني
المنصور الهاشمي الخراساني
المنصور الهاشمي الخراساني
المنصور الهاشمي الخراساني
المنصور الهاشمي الخراساني
المنصور الهاشمي الخراساني
المنصور الهاشمي الخراساني
المنصور الهاشمي الخراساني
ملاحظة اليوم

السؤال والجواب

السؤال:

كان لديّ أسئلة حول علم الغيب:

١ . هل كان للرّسول علم الغيب؟

٢ . هل كان للأئمّة [من أهل البيت] علم الغيب؟

٣ . إن كان لهم علم الغيب وعلمت بأنّ الخليفة يعلم الغيب، كيف يمكنني القيام بالأعمال الصالحة واجتناب الأعمال السّيّئة عن اختيار؟ لا يحدث أيّ نموّ هنا.

مع الشكر

الجواب:

إنّ المراد من «علم الغيب» هو العلم بموضوعات لا يمكن العلم بها للإنسان عن طرق طبيعيّة، كالعلم بأحداث في الماضي لم يتمّ نقلها وأحداث في الحاضر تخفى عن بصر الإنسان وسمعه وأحداث في المستقبل ليست أسبابها معلومة في الوقت الحاضر، لا كالعلم بطلوع الشمس غدًا أو حالة الجوّ في الأيّام القليلة القادمة أو الحصاد في موسم من العام والذي يُعلم أسبابه في الوقت الحاضر ولذلك، لا يعتبر علمًا بالغيب.

لذلك، من الواضح أنّ العلم بالغيب للّه وحده؛ لأنّه هو الكامل وحده وبمقتضى كماله عالم بكلّ شيء وهو الأزليّ والأبديّ وحده وهو خالق الأسباب والحوادث وبالتالي يحيط بمخلوقاته في الماضى والحاضر والمستقبل ولا يقع شيء خارج خلقه ليخفي عنه؛ كما قال: ﴿فَقُلْ إِنَّمَا الْغَيْبُ لِلَّهِ[١] وقال: ﴿وَعِنْدَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لَا يَعْلَمُهَا إِلَّا هُوَ ۚ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ ۚ وَمَا تَسْقُطُ مِنْ وَرَقَةٍ إِلَّا يَعْلَمُهَا وَلَا حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الْأَرْضِ وَلَا رَطْبٍ وَلَا يَابِسٍ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ[٢] وقال: ﴿قُلْ لَا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ ۚ[٣] ولذلك، من الطبيعيّ أنّ الإنسان ليس عالمًا بالغيب ولا يمكنه أن يكون؛ لأنّ عقله وحسّه لا يقدران على إدراك أحداث في الماضي لم يتمّ نقلها له أو إدراك أحداث في الحاضر تخفى عن بصره وسمعه أو إدراك أحداث في المستقبل ليست أسبابها معلومة له في الوقت الحاضر وهذا هو مقتضى طبيعته التي خلق عليها ولهذا السبب، قال اللّه على سبيل الإنكار والإستبعاد: ﴿أَعِنْدَهُ عِلْمُ الْغَيْبِ فَهُوَ يَرَىٰ[٤] وقال: ﴿أَمْ عِنْدَهُمُ الْغَيْبُ فَهُمْ يَكْتُبُونَ[٥] وبالتالي، ليس هناك فرق بين الرّسل والآخرين في هذا الصدد؛ لأنّ عدم العلم بالغيب مقتضى كونهم بشرًا وكون القوى البشريّة محدودة والذي هو مشترك بين الرّسل والآخرين؛ كما قال اللّه: ﴿قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ[٦] وقال: ﴿قُلْ لَا أَقُولُ لَكُمْ عِنْدِي خَزَائِنُ اللَّهِ وَلَا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلَا أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي مَلَكٌ ۖ[٧] وقال: ﴿قُلْ لَا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلَا ضَرًّا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ ۚ وَلَوْ كُنْتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لَاسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ ۚ[٨] ولذلك، إنّ الأئمّة من أهل البيت أيضًا غير عالمين بالغيب من باب أولى؛ لأنّهم أيضًا بشر مثل سائر الناس والبشر من حيث أنّه بشر لا يملك القدرة على العلم بالغيب...

↑[١] . يونس/ ٢٠
↑[٢] . الأنعام/ ٥٩
↑[٣] . النمل/ ٦٥
↑[٤] . النجم/ ٣٥
↑[٥] . الطور/ ٤١
↑[٦] . فصّلت/ ٦
↑[٧] . الأنعام/ ٥٠
↑[٨] . الأعراف/ ١٨٨
تنزيل الكتب والبرامج

* انقر على أحد الخيارات أدناه للتنزيل.

لا مانع من أيّ استخدام أو اقتباس من محتويات هذا الموقع مع ذكر المصدر.
×
هل ترغب في أن تصبح عضوًا في النشرة الإخبارية؟