الاثنين ١٢ شعبان ١٤٤١ هـ المعادل لـ ٦ أبريل/ نيسان ٢٠٢٠ م
     
المنصور الهاشمي الخراساني
* تمّ إطلاق قسم «الدروس» الشامل لدروس العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه الله تعالى المرتكزة على القرآن والسنّة. * تمّ نشر الترجمة العربية لكتاب «العودة إلى الإسلام» أثر العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه الله تعالى.
loading
الأسئلة والأجوبة
   
الموضوع الأصلي:

الأحكام

رقم السؤال: ١ كود السؤال: ١١٢
الموضوع الفرعي:

أحكام الصيد والذبائح

كاتب السؤال: محمّد جواد تاريخ السؤال: ١٤٣٧/٣/٢٤

هل العقيقة عن المولود سنّة؟ إن كانت سنّة، فبيّنوا لنا طريقتها الصحيحة.

الاجابة على السؤال: ١ تاريخ الاجابة على السؤال: ١٤٣٧/٤/٣

يستحبّ الذبح لله تعالى بعد كلّ نعمة رائعة والولد السليم نعمة رائعة؛ كما قال: «إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ ۝ فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ»[١]؛ بالإضافة إلى أنّ إطعام المساكين من أفضل خصال أهل الجنّة؛ كما قال: «وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَىٰ حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا»[٢] وقال: «فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ»[٣] وقال: «أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ ۝ يَتِيمًا ذَا مَقْرَبَةٍ ۝ أَوْ مِسْكِينًا ذَا مَتْرَبَةٍ»[٤] والإمتناع عن ذلك وترك التحريض عليه خصلة من خصال أهل النار؛ كما قال: «وَلَمْ نَكُ نُطْعِمُ الْمِسْكِينَ»[٥] وقال: «وَلَا يَحُضُّ عَلَىٰ طَعَامِ الْمِسْكِينِ»[٦]، بل لا يبعد وجوب ذلك على المستطيع نظراً إلى تشديد اللّٰه تعالى عليه؛ لا سيّما في خصوص العقيقة التي كانت سنّة إبراهيم عليه السلام في ولده إسماعيل عليه السلام؛ كما أخبرنا بعض أصحابنا، قال:

«سَمِعْتُ الْمَنْصُورَ الْهاشِمِيَّ الْخُراسانِيَّ يَقُولُ: عُقُّوا عَنْ أَوْلادِكُمْ تَدْفَعُوا عَنْهُمُ الْبَلاءَ! أَلَمْ تَعْلَمُوا أَنَّ اللّٰهَ تَعالىٰ لَمَّا أَرادَ أَن يَدْفَعَ عَنْ إِسْماعِيلَ الْبَلاءَ أَمَرَ إِبراهيمَ فَذَبَحَ عَنْهُ كَبَشاً ثُمَّ قالَ: <وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ>[٧]»؟!

وطريقتها في الروايات أن يذبح عن ولده شاة لله تعالى ويطعمها المساكين في اليوم السابع من ولادته، حينما يحلق رأسه ويتصدّق بوزنه فضّة أو قيمتها «وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ»[٨].

↑[١] . الكوثر/ ١و٢
↑[٢] . الإنسان/ ٨
↑[٣] . الحج/ ٢٨
↑[٤] . البلد/ ١٤-١٦
↑[٥] . المدّثّر/ ٤٤
↑[٦] . الحاقّة/ ٣٤
↑[٧] . الصافّات/ ١٠٧
↑[٨] . آل عمران/ ١٣٤
مكتب حفظ ونشر آثار المنصور الهاشمي الخراساني؛ قسم الإجابة على الأسئلة
المشاركة
شارك هذا المحتوى مع أصدقائك.
البريد الإلكتروني
تلجرام
فيسبوك
تويتر
كتابة السؤال
المستخدم العزيز! يمكنك كتابة اسئلتك حول اثار وافكار العلامة المنصور الهاشمي الخراساني في الاستمارة ادناه وارسالها لنا ليتم الاجابة عليها في هذا القسم.
انتباه: قد يتمّ عرض اسمك ككاتب السؤال في الموقع.
انتباه: نظراً إلى أنّ جوابنا سيرسل إلى بريدكم الالكتروني ولايظهر على الموقع لزوماً، من الضّروريّ إدخال العنوان الصحيح.
يرجى الالتفات إلى الملاحظات ادناه:
١ . ربما تمّ الإجابة على سؤالك في الموقع. لذا من الأفضل مراجعة الأسئلة ذات الصلة أو استخدام إمكانية البحث في الموقع قبل كتابة سؤالك.
٢ . تجنّب تسجيل وإرسال سؤال جديد قبل استلام جواب السؤال السابق.
٣ . تجنّب تسجيل وإرسال أكثر من سؤال واحد في كلّ مرّة.
٤ . أولويّتنا هي الردّ على الأسئلة المرتبطة بالإمام المهدي عليه السلام والتمهيد لظهوره؛ حيث أنّه الآن أهمّ من أيّ أمر آخر.
* أدخل كلمة المرور رجاء. Captcha loading
لا مانع من أيّ استخدام أو اقتباس من محتويات هذا الموقع مع ذكر المصدر.
×
هل ترغب في أن تصبح عضواً في النشرة الإخبارية؟